لماذا یری الرجل زوجته أقل جمالا من الأخریات ؟ذهب أحدهم إلی ع...

لماذا یری الرجل زوجته أقل جمالا من الأخریات ؟

ذهب أحدهم إلی عالم دین مشهور بالحکمة والتجربة یشتکی ویقول : حین أعجبت بزوجتی ، کانت فی نظری کأن الله لم یخلق مثلها فی العالم !.. وعندما خطبتها.. رأیت الکثیرات مثلها وعندما تزوجتها.. رأیت الکثیرات أجمل منها فلما مضت بضعة أعوام علی زواجنا.. رأیت أن کلُّ النَسَاءِ أحْلَی مِنْ زَوجَتِی... فقال الحکیم : أأخبرُک بما هو أدهی من ذلک وأمرّ ؟ قال الرجل : نعم ! فقال الحکیم : لو أنک تزوجت کل نساء العالمین ..لرأیتَ الکلاب الضالة فی الشوارع أجمل من کلّ نساء العالمین.. قال الرجل: لماذا تقول ذلک ؟ فقال الحکیم : لأن المشکلة لیست فی زوجتک.. المشکلة أن الإنسان إذا أوتی قلباً طمّاعاً، وبصراً زائغاً، وخلا من الحیاء من الله .. فإنه لا یمکن أن یملأ عینه إلا تراب مقبرته .. یا رجل ! مشکلتک هی أنک لا تغضّ بصرک عما حرّم الله.. أترید شیئاً تُعید به امرأتَک إلی سالف عهدها..أجمل نساء العالم؟؟ قال الرجل : نعم .. فقال الحکیم : اغضض بصرک .. قال تعالی : ( قُلْ لِلْمُؤْمِنِینَ یَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَیَحْفَظُوا فُرُوجَهُم ذَٰلِکَ أَزْکَیٰ لَهُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ خَبِیرٌ بِمَا یَصْنَعُون َ). ما لیس فی یدیک ستراه الأجمل و الأفضل مهما فعلت..وعندما تحصل علیه سیصبح عادیا فی عینک.. فارضَ بما لدیک و لا تکن أنانیا.. لأنک ستبقی تلهث وراء جمال و متاع الدنیا إلی أن تسجّی فی قبرک.. هناک ما هو أجمل و أروع من کل هذا..عبادة الله و العمل الصالح.. تلک لذة لا یعرفها الا من عاش لأجلها.. ولا تنسَ أن تدعوَ الله أن یجمل زوجتک دائما فی عینیک و أن یرزقک حبها

دانلود نرم‌افزار اندروید ویسگون دانلود از بازار

هنوز دیدگاهی ثبت نشده است